أشهر الأساطير حول سوق الفوركس

الفوركس هو السوق التي يتم في تداول وتبادل العملات في مختلف أنحاء العالم وفقاً لأسعار صرف العملات. وهو سوق عالمي لا مركزي، ويعتبر أكبر الأسواق المالية في العالم وأكثرها سيولة. يسعى تجار الفوركس للربح من شراء عملات بأسعار منخفضة وبيعها بسعر أعلى. ويتمتع هذا السوق بشعبية كبيرة لاسيما بعد الانتشار الواسع لوسطاء الفوركس على الإنترنت. هناك الكثير من المعلومات المتاحة عن سوق تبادل العملات على شبكة الإنترنت. ولكن هناك أيضا الكثير من الأساطير التي تُحاك وتنشر من قبل الدعاية والإعلان حول سوق الفوركس أشهرها:

تجارة الفوركس سهلة جداً. العديد من الأشخاص الذين يرغبون في الغوص في عالم سوق تداول العملات الأجنبية يعتقدون بأن تداول الفوركس أمرا سهلا لا يتطلب تدريباً أو أي مهارات تذكر، ولا يتعدى الأمر سوى قراءة كتاب أو اثنين ويمكنهم بعد ذلك كسب الأرباح اليومية بقضاء 2-3 ساعات في التداول اليومي. في حين أن الأمر يستغرق الوقت والمال والكثير من التدريب والممارسة.

” إذا كان بمقدور الفرد تجارة الأسهم بنجاح، يمكنه كسب الأموال من الفوركس.” النجاح في سوق الأسهم لا يعني بالضرورة النجاح في عمليات التداول في سوق الفوركس، فهناك اختلافات كبيرة بين تداول الأسهم والعملات الفورية. ولا شك بأن سوق تداول العملات يتطلب الكثير من العمل الشاق والتفاني لأن هذا السوق مفتوح لمدة 24 ساعة في اليوم.

” طالما أن سوق الفوركس مفتوح على مدار 24 ساعة، يمكن للفرد أن يحقق الأرباح وقتما أراد.” لن يكون الشخص جالسا أمام جهاز الكمبيوتر طوال اليوم ليكون قادر على التداول على مدار 24 ساعة. لذا يجب عليه تطوير برامج التداول الآلي للحصول على ميزة العمل لمدة 24 ساعة في اليوم.

” فقط بتتبع إشارات شخص آخر، يمكن للمتداول أن يكون تاجر فوركس ناجح.” الكثير من المتداولين المبتدئين يحترقون بالاتباع الأعمى للإشارة. هذا يشبه وضع كامل المسؤولية عن أفعالك على كتف شخص آخر. قد يبدو في بدابة الأمر مفيداً، ولكن في نهاية المطاف تنتهي بخسائر فادحة. لذا يجب على المتداول أن يتعلم الاعتماد على معرفته ومهاراته وأن يتذكر أنه لا يوجد أتباع رائعين لإشارة التداول في أي سوق مالية.