الخصائص الأولى لسوق الفوركس

إن الإنخراط في سوق الفوركس يستوجب القيام بمجموعة من المهام والأمور والإلتزام بها. من أهم هذه الأمور: اختيار وسيط يمثل نشاطاتك التجارية، من خلال واجهاتها التي توفرها إلكترونيا ً. هنالك عدد من الشركات التي تؤدي نشاطتها في هذا الإطار، والتي تتميز بكفاءة وهيمنة كبيرة في نطاق تبادل العملات. يمكن التعرف على خواص الشركات العاملة في سوق الفوركس من خلال الإنترنت، ويمكنك التأكد من مصداقيتها من خلال الإطلاع على آراء وتقييم العملاء السابقين والحاليين لهذه الشركات. على سبيل المثال ستتحقق من أن عدد كبير من الناس يفند التعرض إلى نصب Avatrade، ويشير آخرون إلى تمتع هذه الشركات بقدر كبير من الإعتمادية، والإشادة بجودة خدماتها. كما تستطيع من خلال هذه الآراء التعرف على معلومات وتفاصيل كثيرة تخص هذا السوق. على أية حال، سنتطرق في مقالنا هذا إلى إبراز أهم الخواص التي يتمتع بها سوق صرف العملات الأجنبية.

الخصائص الأولى التي يتسم فيها سوق تبادل العملات
يتصف هذا السوق بمجموعة من الخواص الفريدة، التي تجعله مختلف عن غيره من الأسواق المعروفة عالميا ً أو محليا ً. سنتطرق للحديث عنها فيما يلي بصورة وجيزة إلى حد ما. من هذه الخواص:

* وجود هذا السوق في عدة دول: يتمتع سوق صرف العملات باللامركزية، حيث أن هنالك عدد من الأسواق في دول العالم المختلفة التابعة لنشاطات هذا السوق. يمكن لعملاء هذا السوق إجراء أنشطة مختلفة (على رأسها عمليات تبادل العملات) في أي من هذه الأسواق، وفي أي من الدول التي يرغبون بها. إن هذه الأسواق منتشرة جغرافيا ً، أي أنها لا توجد ضمن مركز واحد. وهذا الأمر على عكس غالبية الأسواق المعروفة الأخرى.

* خدماته متوافرة طيلة الوقت: سوق الفوركس مفتوح أمام عملائه من الأفراد والشركات طيلة اليوم، وهو السوق العالمي الوحيد المفتوح لمدة أربعة وعشرون ساعة. أما الأسواق ذات الأصناف الأخرى، فساعات عملها محددة خلال النهار، وهي مفتوحة أمام عملائها لفترة قصيرة جدا ً تقدر ببضع ساعات. إن توافر خدمات هذا السوق أمام الزبائن بإستمرار وبشكل دائم، يمنع حدوث خسائر سببها الإنتظار. حيث يستطيع العميل المباشرة في القيام بعمليات البيع والشراء في الفوركس في الساعة التي يريدها، سواء في الليل أو النهار. كما أن هذا السوق لا يتسبب في إهدارك أي وقت (وهو الوقت الي يتم إهداره في الإنتظار لوقت افتتاح خدمات السوق أمام المتداول).

* تكاليف الدخول قليلة: التكاليف التي تحتاجها إلى مباشرة التداول في هذا السوق قليلة جدا ً، الأمر الذي يحمل مخاطرة قليلة نسبيا ً، وإمكانية تحقيق أرباح أعلى.
* الحد الأدنى من المتطلبات التقنية: توافر جهاز حاسوب متصل بالإنترنت يعد الحد الأدنى من الأدوات التكنولوجية التي تحتاجها، والتي تمكنك من الدخول إلى سوق الفوركس والبدء بالتداول فيه. لا يشترط الخضوع إلى تدريب مكثف لتتمكن من التعلم على البرامج التي تطرحها الشركات على مواقعها، والتي تشكل واجهة بين المستخدم ونشاطات هذا السوق.

على أية حال، كما ذكرنا سابقا ً، يجدر الإهتمام بإختيار الشركة ذات الكفاءة، والتي تمارس أعمالها بمهنية وأخلاقيات عالية. يمكنك القول أن مصداقية شركة Avatrade هي من الأمور الأولى التي تجعل هذه الشركة في طليعة الشركات التي تخدم عملاء سوق صرف العملات.